سياسة الموقع الخاصة ب COOKIE

قد ترغب شركة لاند روفر في استخدام ملفات الكوكيز لتخزين المعلومات على جهاز الكمبيوتر الخاص بك وذلك لغاية دعم الخدمات المقدمة عبر هذا الموقع, هذا بالإضافة إلى تمكيننا من توجيه إعلاناتنا الخاصة بمنتجاتنا لك والتي نعتقد أنها قد تكون ذات فائدة لكم. نعتبر واحدة من ملفات الكوكيز التي نستعملها ضرورية لتمكن لبعض من أقسام الموقع من العمل كما ينبغي وقد تم إرسالها. يمكنك حذف ومنع كل ملفات الكوكيز الصادرة من هذا الموقع ولكن قد يؤدي هذا إلى توقف بعض أقسام الموقع عن العمل بشكل صحيح. لمعرفة المزيد حول الإعلان السلوكي عبر الإنترنت أو عن ملفات الكوكيز وكيفية حذفها، يرجى الرجوع إلى سياسة الخصوصية. بمجرد الاستمرار، فإنك تعتبر موافق على سياسة الموقع الخاصة ب COOKIEلدينا.

ترقية المستعرض

لقد لاحظنا أنك لا تستخدم أحدث إصدار من المستعرض لديك. من خلال الترقية إلى أحدث إصدار من Internet Explorer ستتمكّن من رؤية هذا الموقع واستخدامه وستتميز تجربة استعراض الإنترنت العامة بمستوى أمان أعلى بحيث تتم الترقية مع أخذ أحدث معايير الأمان في الاعتبار.

جيري ماكغفرن

"الروح التي لا يمكن إيقافها" هي تعاون نحتي فريد بين نينو موستيكا وجيري ماكغفرن

باعتبار جيري ماكغفرن مدير التصميم والمدير الإبداعي لدى لاند روڨر، فهو يصمّم بعض السيارات الأكثر تميزًا وجاذبية في العالم، وهو معروف بأنه أحد أفضل مصمّمي السيارات في العالم.

نينو وجيري أثناء الرسم

بعد حصول ماكغفرن على شهادة في التصميم الصناعي من جامعة كوفنتري، توجّه للدراسة للحصول على الماجستير من الكلية الملكية للفنون في لندن، وتخصص في تصميم السيارات. وبدأ حياته المهنية في كرايزلر في ديترويت، قبل أن يعود إلى المملكة المتحدة بوصفه كبير مصممي بيجو وانضم في وقت لاحق إلى مجموعة روڨر. وخلال هذه الفترة كان المصمم الرئيسي للسيارة الرياضية MGF التي نالت استحسان النقاد، لاند روڨر فريلاندر - سيارة الدفع الرباعي المدمجة الأكثر مبيعًا في أوروبا لمدة 7 سنوات، وقاد الفريق الذي صمم الجيل الثالث من مركبات رينج روڨر. ثم انتقل ماكغفرن لشركة فورد للسيارات ليرأس تجديد العلامات التجارية لينكولن ميركوري وإنشاء استوديوهات في ديترويت وإرفين، كاليفورنيا، قبل أن يعود إلى المملكة المتحدة لإدارة شركة لاستشارات التصميم في لندن.

عاد ماكغفرن إلى لاند روڨر في عام 2004 كمدير للتصميم المتقدم، وعُين مديرًا للتصميم لدى لاند روڨر في عام 2006. ومنذ ذلك الحين تطوّر منصبه ليشمل دور المدير الإبداعي وهو عضو في اللجنة التنفيذية لجاكوار لاند روڨر.

جيري ماكغفرن

يعكف ماكغفرن وفريقه على عملية خلق جيل جديد بالكامل من سيارات لاند روڨر، لإعادة تعريف العلامة التجارية، والبناء على التراث الراسخ لتقديم مجموعة من المنتجات المناسبة للقرن الحادي والعشرين. كانت رينج روڨر إيڨوك التي حققت نجاحًا هائلاً، والتي تم تطويرها من النموذج الأول لمركبة LRX المشهورة عالميًا، أول المظاهر الكاملة لاستراتيجية التصميم التي وضعها ماكغفرن منذ عودته من الولايات المتحدة. وأعقب ذلك رينج روڨر الجديدة كليًا، التي أطلقت مع استحسان كبير من النقاد في سبتمبر/أيلول 2012، ورينج روڨر سبورت (2013) وديسكڨري سبورت الجديدة.

ماكغفرن هو المسؤول عن توجيه ووضع التصورات المستقبلية لهذه العلامة التجارية البريطانية العظيمة، وهو يقود الفريق حاليًا لتطوير فرص التنمية للشركة في مجالات جديدة وكذلك لمواجهة التحدي المتمثل في استبدال المركبات الرائدة مثل ديفندر. وباعتبار ماكغفرن المدير الإبداعي الرئيسي، فهو يملك صلاحيات أوسع لتوجيه جميع جوانب التواصل المرئي لضمان اتساق الإطلالة والإحساس بين المركبات وهوية العلامة التجارية.

إن شغف ماكغفرن بالتصميم يمتد إلى ما هو أبعد من صناعة السيارات. فهو خبير في الهندسة المعمارية الحديثة والأثاث، كما أنه جامع للفن المعاصر. وقد شارك في العديد من لجان التحكيم في مجال التصميم، وقُدّم في العديد من المحافل الدولية البارزة في مجال السيارات والأعمال التجارية، وقام بتمثيل الشركة على المستوى العالمي.