سياسة الموقع الخاصة ب COOKIE

قد ترغب شركة لاند روفر في استخدام ملفات الكوكيز لتخزين المعلومات على جهاز الكمبيوتر الخاص بك وذلك لغاية دعم الخدمات المقدمة عبر هذا الموقع, هذا بالإضافة إلى تمكيننا من توجيه إعلاناتنا الخاصة بمنتجاتنا لك والتي نعتقد أنها قد تكون ذات فائدة لكم. نعتبر واحدة من ملفات الكوكيز التي نستعملها ضرورية لتمكن لبعض من أقسام الموقع من العمل كما ينبغي وقد تم إرسالها. يمكنك حذف ومنع كل ملفات الكوكيز الصادرة من هذا الموقع ولكن قد يؤدي هذا إلى توقف بعض أقسام الموقع عن العمل بشكل صحيح. لمعرفة المزيد حول الإعلان السلوكي عبر الإنترنت أو عن ملفات الكوكيز وكيفية حذفها، يرجى الرجوع إلى سياسة الخصوصية. بمجرد الاستمرار، فإنك تعتبر موافق على سياسة الموقع الخاصة ب COOKIEلدينا.

ترقية المستعرض

لقد لاحظنا أنك لا تستخدم أحدث إصدار من المستعرض لديك. من خلال الترقية إلى أحدث إصدار من Internet Explorer ستتمكّن من رؤية هذا الموقع واستخدامه وستتميز تجربة استعراض الإنترنت العامة بمستوى أمان أعلى بحيث تتم الترقية مع أخذ أحدث معايير الأمان في الاعتبار.

    • تتعاون لاند روڤر مع الرياضي الرائد المعاصر محمد العطّار في أحدث انشطة "أرضي" الذي يعتبر أبرز نجوم الكويت في رياضة الجري الحر الباركور وأحد الرياضيين الخمسة الذين يحظون بدعم شركة "ريد بُل" حول العالم. وتعدّ رياضة الباركور من أكثر رياضات الجمباز خفة ومهارة، إذ تتطلب رشاقة ولياقة وحركات فائقة السرعة، وخاصة في المناطق الوعرة حيث ينبغي الجري والقفز والتسلق.

      خطف محمد أنظار عشاق رياضة الجمباز حول العالم منذ فوزه للمرة الأولى في مسابقة "ريد بُل" للقفز في المدينة عام 2010 عندما كان عمره 17 عاماً. وواصل العطار مسيرته ليحتل مركز الصدارة بين نجوم رياضة الباركور في الكويت، وتم إدراج اسمه على قائمة الخمسة الأوائل حول العالم منذ عام 2013، كما يسعى محمد لإتقان مجموعة من الفنون القتالية المعاصرة ومنها التايكوندو والكاراتيه شوتوكان‏.

      ويعتبر محمد أن التحديات البيئية التي واجهها قد ساعدته على صقل مهاراته في رياضة الجمباز، قائلاً: "أسهم وجود العديد من الواجهات البحرية والشطآن في تطوير مهاراتي، وحلت البيئة الطبيعية والمناظر الخلابة مكان أندية الجمباز، حتى رمال الشاطئ كانت بديلاً عن مكعبات الحماية الموجودة في الصالات الرياضية."

      وفي إطار تعليقه على التعاون مع لاند روڤر، قال محمد: "أكثر ما يعجبني في هذا المشروع احتفاؤه بالثقافة العربية وتسليطه الضوء على المواهب المتميزة التي نحملها جميعاً بداخلنا كعرب، كما أنه بعيد كل البعد عن إجراء أي مقارنات أو وضع نماذج مسبقة حول ما يجب أن نكون عليه. وأضمّ صوتي إلى صوت لاند روڤر وأدعو العرب للاعتزاز بتراثهم وتفردهم وقدراتهم".

      تابع محمد العطّار علي تويتر و انستجرام و يوتيوب