لماذا نحن مدفوعون للتجوال؟ الرحالة والكاتب الساخر تيم مور يكشف أن البعض منا مدفوعون للتجوال وللذهاب إلى أبعد الحدود.

Lorem ipsum dolor sit amet

Nam luctus nulla at accumsan interdum. Nam risus lacus, porttitor non dapibus ut, aliquet elementum enim. Nam interdum ultrices odio et ultrices. Praesent tortor libero, dapibus sit amet placerat id, ornare eu dolor. Nunc bibendum ipsum eget turpis pulvinar imperdiet. Maecenas gravida risus nec dolor pharetra faucibus. Maecenas ut neque eget est convallis porttitor at eu justo. Suspendisse pretium consectetur condimentum.

وفقاً للبحوث، هناك واحد من كل أربعة أشخاص منا لديه كروموسوم المغامرة - كروموسوم DRD4-7R هو من مستقبلات الدوبامين وهو من بدائل الكروموسوم رقم 11 - الذي يدفعنا للاستمتاع بتجارب غير عادية ومهن مثيرة.

Lorem ipsum dolor sit amet

Nam luctus nulla at accumsan interdum. Nam risus lacus, porttitor non dapibus ut, aliquet elementum enim. Nam interdum ultrices odio et ultrices. Praesent tortor libero, dapibus sit amet placerat id, ornare eu dolor. Nunc bibendum ipsum eget turpis pulvinar imperdiet. Maecenas gravida risus nec dolor pharetra faucibus. Maecenas ut neque eget est convallis porttitor at eu justo. Suspendisse pretium consectetur condimentum.

العديد من الأشخاص الذين يملكونه ينجذبون إلى الضغوط العالية، والوظائف عالية المخاطر التي ترضي رغباتهم: مثل الطيارين والمقاولين. ولكن أولئك الذين لديهم وظائف أكثر أمناً يشعرون بأنهم مدفوعون لقضاء أوقات فراغهم في تسلق الشلالات المتجمدة أو القفز بالمظلات.

قد يبدو هذا أمراً متهورا وأنانياً من وجهة نظر أحبائهم، ولكننا مدينون لهؤلاء الأشخاص بمعروف كبير. إنهم هم الرواد ويُعتقد الآن أنهم هم الذين دفعوا الحدود الإنسانية إلى الأمام بالمعنى الحرفي والمجازي للكلمة - فقد حققوا آفاقا ًجديدة في مجالات الفنون والتكنولوجيا الإبداعية أو ببساطة حققوا آفاقا جديدة. وقد اطلق على كروموسوم DRD4-7R اسم كروموسوم المغامرة: الفضول المفعم بالمخاطرة الذي يمنحه هذا الكروموسوم دفع الأجداد البعيدين للخروج من أفريقيا والانطلاق في جميع أنحاء العالم. والشخص الذي لديه كروموسوم المغامرة يفكر خارج الإطار التقليدي ومن ثم يحدث فيه ثقباً ينفذ منه إلى المجهول إن الاستكشاف هو بمثابة اختبار محدد للمواهب البشرية: للرغبة في التجوال التي يتم تسخيرها من أجل الابتكار والبراعة والحيلة.

على سبيل المثال ارنست شاكلتون، الذي تقطعت به السبل على بعد آلاف الكيلومترات من السلامة عندما قامت القشرة الجليدية في القطب الجنوبي بتحطيم سفينته في عام 1915. في مواقف الحياة أو الموت التي تظهر فيها المهارات الكاملة للمستكشف، جمع شاكلتون زملاءه المرهقين لتعزيز قارب النجاة المفتوح الضعيف بكل ما تصل أيديهم إليه - تم تثبيت الاخشاب الطافية للحماية من الطقس بدماء حيوان اسد البحر. وبشكل لا يصدق، نجا الجميع وعادوا سالمين

بفضل أمثال شاكلتون، قمنا في غضون 50,000 سنة بغزو سطح كوكبنا بالكامل. ومن هذا المنظور، يكون عمل المستكشفين هنا قد انتهى.

إلا أننا لم نخدش سطح الاستكشاف بعد: فالفضاء الخارجي سيتكفل بإبعادهم عن الشقاوة لفترة من الوقت، وفي غضون ذلك، هناك ثغرات في معرفتنا العلمية التي قد يتم ملؤها في وقت قريب من خلال الفضول والمغامرة.

عندما قام مارفن زوكرمان، وهو البروفسور الذي عزل كروموسوم المغامرة، بترقيم تسلسل الجينوم وجد أنه كان 7R. لم يفكر زوكرمان أبداً أنه مغامر بالمعنى التقليدي، ولكنه الآن فهم ما ألهمه و جعله يواصل رحلته الخاصة إلى المجهول: ودفعه لاستكشاف رغبتنا في الاستكشاف.

جاكوار لاند روڨر المحدودة: مكتب مسجل: طريق آبي، ويتلي، كوفنتري CV3 4LF. مسجلة في انكلترا رقم: 1672070

الرقام المقدمة هي نتيجة لختبارات المصنع الرسمية وفقاً لتشريعات التحاد الوروبي. قد يتباين استهلك الوقود الفعلي للمركبة عن ذلك المتحقق في تلك .الختبارات كما أن هذه الرقام بغرض المقارنة فحسب.

المعلومات والمواصفات والأسعار والألوان المذكورة على هذا الموقع قد تختلف من بلد إلى آخر، كما أنّها قد تتغير بدون إشعار مسبق. الرجاء التواصل مع وكيلنا المحلي للتأكد من توفّرها والتحقق من الأسعار.